(أبو بكر) السامرائي الذي أذل (أبو بكر) البغدادي

بغداد- العراق اليوم:

ابو بكر عباس ياسين الدراجي السامرائي من مواليد ١٩٨٦ ، والده رجل كبير متقاعد، يسكن في العامرية / بغداد يعمل في حرس الحدود على الحدود العراقية السورية اختطف هو ومنتسبين اثنين اخرين قبل ٢٠ يوم بكمين نصبه داعش اثناء واجب الملازم الاول وهو توصيل صهريج وقود الى مقر اللواء الرابع على طريق النخيب الرطبة.

داعش اخفى الاسم الحقيقي لابو بكر لاسباب مجهولة ولربما لتعميق الصراع الطائفي لكن الرجل الذي ينحدر من عائلة سامرائية وعاش فترة من حياته في #الانبار وانتهى به الحال في بغداد واسمه ابو بكر.. ويظهرا واضحا ان داعش ركز على صناعة حدث بشع جديد يرعب العالم نظرا لحذف اسمه الاول وذبحه بدلا من اعدامه بالرصاص مثل زميليه الاخرين..

يروي صديقه ملازم اول سيف عماد الحادث ويقول: صديقي وابن دورتي وكان شخص شجاع وصادق وطيب جدا، رأيت بيان داعش على احدى حسابات الفيس بوك ثم قام الحساب بحذف البيان لينتشر الخبر بعدها على كل الصفحات، يجب ان يعرف العالم هذه الجريمة الكبرى وان داعش قام بتغيير اسمه .

علي احمد احد اصدقائه كان يلتقي به في مول المنصور عند احد المطاعم المعروفة يقول: "شهم" ومؤدب الى ابعد الحدود يقابل الجميع بأبتسامة، انا مصدوم، كنت اراه في كافيه "باباروتي" باستمرار لكنه اختفى قبل اكثر من شهر ولم يعد يحضر ولم اسمع عنه شيئا من ذلك الحين.

رحم الله ابو بكر السامرائي واسكنه جنات الخلود.

التعليقات: 2

  1. ابو عبدالله 25/02/2017 00:08:23

    الهم ارحمه وادخله جناتك الواسعه لااقول سوى هنيئا لك الشهاده انتم السابقون ونحن انشاء الله الاحقون لاينالها الاالابطال

  2. واءل 25/02/2017 17:34:59

    ابو بكر عنوان التلاحم الوطني المذهبي ورمز للبطولة والشهامة رغما عن انف المجرمين والتآمرين على العراق ووحدته . رحمه الله واثابه الجنة مع الشهداء

علق هنا