فضيحة انتخابية: يونس قاسم واحمد الفتلاوي وقصي محبوبة متورطون بسرقة اصوات الخارج

بغداد- العراق اليوم:

كشف مصدر مطلع عن قيام 3 شخصيات اثنان منها محسوبان على تيار الحكمة وثالث على تحالف بغداد بمحاولات للسطو على اصوات ناخبي الخارج وتجييرها لصالح بعض المرشحين.

وقال المصدر ان "يونس قاسم شغاتي الشرطي ومعقب باجات الخضراء المرشح للانتخابات الحالية عن تحالف بغداد وشقيق المدعو هيثم شغاتي الذي عرف بفضائحه، بالتعاون مع قصي محبوبة مسؤول الملف الاقتصادي لتيار الحكمة، وكذلك النافذ في تيار الحكمة احمد الفتلاوي، وهؤلاء يقودون حراكاً حالياً لسرقة اصوات الشعب لصالح هذا التيار".

واضاف ان " هذا الحراك خصصت له ملايين الدولارات لإعادة احتساب اصوات ناخبي الخارج لصالح الحكمة ومرشح تحالف بغداد ولا سيما في امريكا ودبي والاردن بخطى حثيثة".

ودعا المصدر " المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لوجوب ان تتنبه لهذه السرقة التي تجري بمشاركة أطراف فيها".

واشار بذات الصدد ان " المرشح يونس قاسم تحرك اثناء دعايته الانتخابية بنحو يثير النعرات الطائفية لكسب الاصوات  فمرةً يدعي الانتماء للمكون السني ويحذر ابناءه من سطوة شيعية تقضي على مستقبلهم، ما يستوجب التصويت لصالحه حسب رأيه، ومرة يذهب للمكون الشيعي مدعياً انتمائه له ومحذرا البسطاء فيه من سيطرة سنية على اصوات الناخبين تعيد عقارب الساعة الى وراء حيث زمن البعث، ما يثبت انتهازية ولا مبدئية هذا الشخص الذي يريد ان يصل الى البرلمان ليمثل العراقيين وهم منه براء ومن فكره وحراكه الخبيث والمريض".

علق هنا